منتديات الحب الاول والاخير والرائع والممتع
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حبيبي كانت هذه أخر اللحظات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 136
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 27/10/2008

مُساهمةموضوع: حبيبي كانت هذه أخر اللحظات   الخميس نوفمبر 06, 2008 2:06 pm



في ذات يوم وعند بزوغ الفجر
خرجت من البيت
لم أكن قد أعتدت
الخروج في هذا الوقت
ولكنني اليوم وعلي غير عادتي
أحببت أن أخرج
كان الندي قد تساقط علي كل شيء
رأيته علي الشجر وعلي أوراق الورد
رأيته يبلل زجاج النوافذ
وحتي بلل معطفي الذي كنت أرتديه
والسماء يوجد بها خط أحمر
نعم أنها الشمس تحاول أن تشرق

لحظة أمل

حينما رأيت الشمس تحاول أن تشرق بأستحياء
أحسست بأن لايزال هناك أمل بلقياك حبيبي
أجل هناك أمل
أمل سيجعلني اصرخ حتي تدوي صرختي بكل مكان
وربما يسمعها حبيبي الان
ويدرك كم يحمل قلبي من معاناة
ويأتي ليحيا شيئا في قلبي مات
وهاأنا أصرخ وبقوة
واتمني أن تزيل الغمامة عن نفسي
واحاول أن أتنفس بقوة
نعم هاأنا فعلت ذلك
فلماذا لاأفعل وانا أري الأمل من هناك أت

دعه يفعل مايشاء

ياقلبي هاهي الشمس قد اشرقت هنا
وبزغ النور وللحياة أضاء
وحبيبي لم يشعر بحنيني الى الان
سأصرخ مجددا ربما هو يسمع الصراخ
وأن سمع ولم يلبي النداء
فدعه ياقلبي يفعل مايشاء
دعه يبعد عني الاف الاميال
ربما غدا يندم ويعود كما كان
فدعه ياقلبي ودعه يازمن
يعيش هذه الحياة
بعيدا عني وعن قلبي
الذي يحمل كثيرا من الاهات
فدعه ياقلبي يفعل مايشاء
وانا ربما افعل ماأشاء
فهو بعد ذلك لن يكون وصيا علي ولا علي مشاعري
فهو قد اشتري تلك المشاعر
وسرعان لها باع
فأنا قد وهبته حياتي
ولكنه لحياتي باع
فهو قد أغتال حياتي ببعده عن دنياي
ولكن أنا أري لأغتياله مذاق أخر
فبرغم قسوته فانا أحبه الي الان
ولكنه رحل
فدعه ياقلبي يفعل مايشاء

أنا وأنت حبيبي

أنا أنظر الي هذا المكان
فهو نفس المكان
الذي طالما تلاقيت فيه مع حبيبي
هنا تبادلنا النظرات
ومن بعدها الهمسات
وفي نفس هذا الوقت من الفجر
وبنفس هذه المشاعر
كانت السماء لازال ينزل منها الندي
والشمس مازالت في حالة اشراق
وانا وهو واقفين هنا نتبادل النظرات
صامتين لاتتكلم حينها سوي الهمسات
نحرك شفاهنا بدون كلمات
ولكن كلا منا يفهم ماتعنيه تلك الهمسات
كانت أناملنا متشابكه
وانفاسنا متصاعده
وقلوبنا تنبض وهيهات أن يفهم
معني نبضاتها سوي العشاق
كنت أري الحب مرسوما علي وجهه
وكانت الابتسامة حينها ترتسم علي الشفاة
فحينما أدرك حبه لي
أبتسم ويدرك هو بأنني قد فهمت مغزي

الابتسامات
فكم أنا ياحبيبي أهواك
واغار عليك حتي من رموش عينك
التي تحجب عني جمال عينك
حينما تغمضها وتنام

هذا هو الجثمان

مالي أري كل ماحولي اصبح داكن اللون
أري السماء وقد أكتست بغيوم سوداء
واري كل ماحولي قد تبدل في الحال
وكل ماحولي بدأ عليه الأكتئاب
حتي الورود ذبلت وتغيرت ألوانها
واري الزرع قد اصفرت أوراقه
واري كل ماحولي يبكي
واختفت كل الألوان
ولم أعد أري الا سواد بسواد
لماذا سألتهم فأجابوني بأكتئاب
بعد قليل ستمر من هنا جنازة حبيبك
جنازة حبيبي ! ماذا ؟
ماذا تقولي ياسماء وأنتي ياأمطار
ماكل هذا الهراء
أنا هنا لحبيبي في أنتظار
وانتم تبكون وتتخيلون شيئا
لايعلمه سوي الله
فأراهم يبكون ويصرون علي البكاء
ويعيدون كلامهم لي
بأن جنازة حبيبي ستمر هنا بعد لحظات
أقف هنا مشدوهة البال
فماهذا الهراء
ومن اين علمتم بهذا الكلام
واراهم يتهامسون
وانا أحاول أن اسمع قليلا مما يقولون
ولكني لاافهم مايتمتمون به من كلمات
اقف هنا منتظرة هذه اللحظة أن تمر
دون أن يمر ذاك الجثمان
الذي له هما يدعيان
فكيف أصدق بأنني سأفقد حياتي بعد لحظات
سأفقد من أحببته حتي الثمالة
لا والف لا
هذا كله هراء
كلام في كلام
فهم يريدون أمتحاني
ولكنني لابد أن أنجح في الامتحان
وهاأنا واقفة هنا
أبكي من ضعفي وخوفي أن يصدقوا فيما يقال
فأنا أعيش الان حالة من الرعب واليأس
أجوب بنظراتي في كل الجهات
وهاأنا أري ناس قد أتوا من كل مكان
أناس يحملون ذاك الجثمان
الذي أخبروني عنه انه ات
أصرخ ويدوي صوتي في كل مكان
أقترب أنا من الجثمان
أجلس علي الارض واطلب منهم أن ينزلوه

بجانبي الان
أكشف عن وجهه
أراه وياريتني لم أراه
هو حبيبي فاه والف اه
لما ياحبيبي رحلت وتركت في قلبي حسرات
أنا كنت أنتظر عودتك ولكنني لم
أكن أعلم بأنك ستعود لي جثمان
جسدا دون حراك
حبيبي كيف سأعيش الحياة بلاك
حبيبي تكلم لاتصمت
قولي أكرهك
لاأريدك
سأتزوج غيرك
اقتلني
عاتبني
أرحل عن حياتي
أعشق سواي
ولكن لاتتركني هنا فأنا
لااستطيع العيش بلاك
حبيبي أفتح عينك
أنظر لي
عاتبني
ولكن لاتغمض الان عيناك
تكلم قول أي شيء
لاتصمت فالصمت أحرق فؤادي
لاترحل حبيبي عن دنياي


لحظة الوداع

أقتربت من جثمان حبيبي
قبلته علي جبينه
همست في أذنيه
أحبك أحبك أحبك حتي الممات
الله وأكبر همست لك بها وكانت أخر الكلمات
فكما أذن لك والدك حينما ولدت
وقال الله واكبر في أذنك
هاأنا أجعلك تسمعها كما سمعتها أول مره
فوداعا ياحبيبي
وهنا ودعت أغلي أنسان
حملوه أمام عيني من دون أن أنطق حتي الاه
وسار موكب الجنازة
وقلبي قد سار معاه
وداعا ياحبيب عمري
يامن أنتظرته سنينا لكي يعود
وعندما عاد
عاد دون حراك
وهاأنا واقفة هنا
واقفة دون حراك
فكيف سأشعر بعد ذلك
ومصدر أحساسي قد فارق الحياة
وكيف سأتحرك وطاقتي قد ماتت
بعدما حبيبي مات
وداعا ياأغلي أنسان

لعبة الحياة

هذه هي الحياة
تلاعبت بنا من دون أحساس
أحببت وتمنيت وامنياتي راحت هباء
أنتظرت عودة حبيبي وكنت أتمني
أن أراه واخذه بالأحضان
أنتظرته طويلا وتحملت كل الصعاب
فهو كان كل شيئا بحياتي
فأنا قد أحببته حتي النخاع
ولكن القدر لعب لعبته معي
وضيع مني أغلي الأحباب
وهاأنا تحققت أمنيتي في أن أراك
ولكنني رأيتك محمولا دون حراك
كنت أتمني أن أضمك واسمع دقات قلبك
وهاأنا أحتضنتك ولكني لم أسمع صوت النبضات
كنت جثة دون حراك
كنت أتمني أن اقبلك بعد طول غياب
وهاأنا قبلتك وعلي جبينك
لأنها ستكون أخر القبلات
هذه هي لعبة الحياة
وهذا هو مصيري الذي
لاأعلم ماسيكون وماسيحل به بعد
رحيلك ياأغلي أنسان...
====================

====================

====================
مع حيات الزعيم queen
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://7opbgad.yoo7.com
بحر الاحزان

avatar

عدد الرسائل : 5
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 28/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: حبيبي كانت هذه أخر اللحظات   الإثنين مارس 28, 2011 6:16 pm


موضوع جميل جداااااااااااااااااا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ar.netlog.com/mahmoud7love
 
حبيبي كانت هذه أخر اللحظات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي حب بجد ( الحب الاول ) :: منتديات الحب :: حب بلا حدود-
انتقل الى: